أ. ف. ب (بكين)
أقرت الصين اليوم (السبت) قانونا يعاقب كل من يقلل من احترام النشيد الوطني بالحبس لمدة تصل إلى ثلاث سنوات، بحسب ما أفاد الإعلام الرسمي.

وتم إقرار التعديلات على القانون الجزائي الصيني في اجتماع لإحدى لجان البرلمان في مجلس الشعب الصيني، بحسب الوكالة الرسمية «شينخوا» (الصين الجديدة).

وأوردت الوكالة أن «حالات خطيرة من عدم احترام النشيد الوطني علنا ستلقى عقوبات تشمل التجريد من الحقوق السياسية، والاعتقال، والحبس مدة تصل إلى ثلاث سنوات».

وتجري الصين عملية تعديل على القوانين التي تنظم طرق تأدية النشيد الوطني والأمكنة المخصصة لهذا الأمر، وقد شددت بكين أخيرا الأحكام التي تمنع السكان من تأديته في الحفلات والأعراس والجنازات.

وأصدرت الصين في سبتمبر قانونا للنشيد الوطني تطبق أحكامه على المواطنين المقيمين على أراضيها، يحدد عقوبة عدم احترام النشيد الوطني بالحبس 15 يوما.

وأوضحت وكالة «شينخوا» أن عقوبة الحبس ثلاث سنوات يمكن أن تطبق على الحالات «المشددة» من تقليل الاحترام للنشيد، من دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

ويمنع قانون النشيد الوطني استخدام «مسيرة المتطوعين» (عنوان النشيد الوطني الصيني) خلفية موسيقية في الأماكن العامة، كما يمنع كل بث خلال حدث خاص «لا يليق» بالنشيد.

من جهتها، أعلنت حكومة هونغ كونغ (السبت) أنها ستطبق القانون على أراضيها، ما إن تصدر السلطات نسختها من القانون ويتم إقرارها من قبل السلطة التشريعية.

وكانت جماهير كرة القدم في هونغ كونغ درجت على مدى سنوات على التشويش على النشيد لدى عزفه قبيل انطلاق المباريات، بعد ازدياد المخاوف من قمع الحريات في المدينة التي تتمتع بنظام حكم شبه ذاتي.