واس (باريس)
اتفق مكتب التربية العربي لدول الخليج وقطاع التعليم بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية "OECD" على برنامج العمل المشترك لعاميّ 2018 _ 2019م، المتضمن عقد سلسلة من ورش العمل والندوات المتخصصة في مجال التقويم وبناء قدرات الإدارات التعليمية، إلى جانب ترجمة بعض نتاج المنظمة إلى العربية لتكون أنموذجًا لأفضل الممارسات التربوية.

جاء ذلك خلال لقاء مدير عام مكتب التربية العربي لدول الخليج الدكتور علي بن عبدالخالق القرني في مقر المنظمة بباريس، أمس (الجمعة)، بالمدير العام لقطاع التعليم بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية "OECD" ، اندرياس سلايشر.

وتركز اللقاء حول عدد من البرامج التعليمية التى تنفذها المنظمة وإمكانية تطبيق تلك البرامج في الدول الأعضاء بالمكتب.

كما استعرض اللقاء عدداً من البرامج التدريبية والتعليمية وتحديد المسارات التي تعمل على تحسين المخرجات التعليمية، بالإضافة إلى تقديم التوصيات الفاعلة للعمل بها، والتعاون مع القيادات التعليمية لوضع الخطط المناسبة في تطبيق هذه البرامج والاستفادة منها، وتقييم مستوى وفعالية برنامج التعاون للفترة ما بين 2015_ 2017 ، مشيدين بما تم تحقيقه لخدمة مسيرة التعليم في دول الخليج والمنطقة العربية بصفة المنظمة والمكتب أعضاء في اللجنة التوجيهية العليا للتعليم 2030، إلى جانب استعراض التعاون المنجز بين المكتب والمنظمة وتعزيزه بغية تأسيس شراكة قوية وعملية بين المنظمة والدول الأعضاء في المكتب.