رويترز (لندن)
علّق حزب العمل البريطاني المعارض عضوية النائب كالفن هوبكنز على خلفية الاشتباه به في قضية تحرش جنسي. ووفق «دايلي تلغراف» أرسل هذا السياسي البالغ من العمر 76 عاما رسالة نصية قصيرة بذيئة إلى امرأة. وأعلن متحدث باسم الحزب أنه «بناء على الادعاءات التي تلقاها حزب العمل، فقد عُلقت عضوية كالفن هوبكنز في الحزب، ما دام التحقيق متواصلا. حزب العمل يتعامل بجدية قصوى مع مثل هذه الشكاوى، وتوجد تحت تصرفه آليات فعالة للنظر فيها». وكان وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون قدم استقالته أخيرا بعد أن اتهمته الصحافة بأنه تصرف قبل 15 عاما بطريقة غير لائقة مع الإذاعية الشهيرة جوليا هارتلي – بريور. وذكرت «ذا صن» تفصيليا أن فالون خلال مؤتمر لحزب المحافظين عام 2002، وضع يده على ركبة هذه الإذاعية. وأفادت شبكة «BBC» أن نحو 40 نائبا ووزيرا من حزب المحافظين يمكن أن يتعرضوا للمساءلة بشأن تحرش بموظفات الخدمات بالبرلمان البريطاني.