عكاظ (الرياض)
صدر عن مركز الحرب الفكرية بوزارة الدفاع بالمملكة العربية السعودية كتاب: (نقض استدلالات أهل الغلو والتطرف بنصوص السنة والسيرة النبوية) في أربعة مجلدات، تناولت "شبهات" و"مزاعم" و"اجتزاءات" الغلو والتطرف في الاستدلال بالسنة والسيرة النبوية.

الكتاب من تأليف الدكتور أحمد جيلان وقد راجع الكتاب وقدم له المشرف العام على مركز الحرب الفكرية الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، ويعتبر هذا الإصدار من أهم إصدارات المواجهة العلمية والفكرية للتطرف.

وقد أوضح الدكتور العيسى أن مركز الحرب الفكرية حصر أكثر من ٨٠٠ مادة فكرية للتطرف أطلقها عبر آلاف الرسائل الالكترونية متخذاً من العالم الافتراضي قاعدة تموضع من خلالها فكرياً في عدد من الدول مقتنصاً بها مستهدفيه وبخاصة مايسمى بدول الأقليات حيث يقل الوعي لدى بعضهم لعدة أسباب سبق أن فصلناها وعملنا على معالجتها من خلال بعض المبادرات والبرامج، وكان لبعض الفراغ السابق في مواجهة مادة التطرف الضعيفة والهشة أثر في تمدده وتوسعه الفكري، مشيراً إلى أن المركز يتواصل بمادته وخبرته ومعلوماته لاعتراض هذا الفكر الدخيل على قيم الإسلام الرفيعة، مؤكداً أن التوظيف السلبي من قبل بعض أتباع الأديان للدين هو سنةٌ ماضيةٌ في جميع الأديان، يأتي هذا في امتدادٍ مستمر عبر تنوع المكان واختلاف الزمان لكن تعتري ذلك من حين لحين ومن فئة أو جماعة لأخرى حالات مد وجزر لكلٍّ منها أسبابها ومؤثراتها وتداعياتها.. والتاريخ شاهد على ذلك.