«عكاظ»(جدة) @Okaz_online
لم يعد فن التجميل حكرا على حاملات الشهادات وخبيرات التجميل اللاتي خضعن للعديد من الدورات، بل أصبح لقب «makeup artist» حقا مشاعا لكل من يمارس هذا الفن في عالم التجميل، ما جعل أصوات المختصات يعلو، إذ طالبن بوجود ضوابط محددة، أبرزها شهادة مزاولة المهنة، فضلا عن تشديد الرقابة من قبل الجهات المعنية.

خبيرات التجميل اللاتي وصفن العمل في مجال التجميل بالفوضى، تقابلهن أصوات أخرى ترى بأن التجميل يخضع للذائقة والخبرة أكثر من الدراسة، خصوصا أن دورات المكياج وشهادات التجميل أصبحت توزع بشكل مجاني وتجاري، مؤكدات أن أغلب نجمات «السوشال ميديا» المبدعات في مجال التجميل لا يحملن شهادات في نفس المجال.

فتيات سعوديات، أكدن لـ«عكاظ» أن الأرباح المغرية في التجميل جذبت الكثير من الجامعيات للعمل في هذا المجال، بعيدا عن تخصصاتهن الأصلية، وقال بعضهن إن دخلهن اليومي يصل إلى خمسة آلاف ريال. ولفتت عاملات في قطاع التجميل إلى أن قرار «قيادة المرأة» سيسهم في حل مشكلة المواصلات التي تستنزف الكثير من الأموال والوقت.