أشواق الطويرقي (مكة المكرمة)
ذكرت رئيسة لجنة التزيين بالغرفة التجارية والصناعية بجدة مضاوي الحسون، أن غالبية من يعملن في هذا المجال من الوافدات والمخالفات لنظام الإقامة وقلة منهن مواطنات.

وقالت إنهن يقدمن خدمات التزيين والتنظيف خارج مراكز الخدمات النسائية بدون تراخيص، غير آبهات بتوفر الاشترطات الصحية سواء في المنتجات أو الأدوات التي يستخدمنها للعميلات، مبينة أنهن يروجن لأعمالهن عن طريق معارفهن أو التسويق لأنفسهن عبر مواقع التواصل الاجتماعي دون حسيب أو رقيب.

وأوضحت الحسون، أن سحب بعض الخدمات المهمة من مراكز الخدمات النسائية كالحمام المغربي والمساج ساهم بفعالية بزيادة الطلب على المزينات المنزليات اللاتي يمارسن جميع خدمات التزيين من المكياج والشعر وحتى العناية بالبشرة والجسم، لافتة إلى أن هذا النوع من الاتجار يسمى الاقتصاد الخفي الذي يدر أموالاً طائلة على الأفراد ويتسرب للخارج دون أن يستفاد منه في اقتصاد الوطن؛ لأن العمالة الوافدة هي المسيطرة عليه.