شذى الحسيكي (جدة)
إذا كنت تمتلكين خطاً لإنتاج منتج مميز ننصحك بأن تصنعي علامتك التجارية الخاصة بك، وأن تبتعدي عن تقليد علامة تجارية أخرى حتى لا تتعرضي للمساءلة القانونية والعقوبات. وهنا تجيب عن أسئلتكم المستشارة القانونية نجود قاسم:

• ما هي الطريقة القانونية لحفظ العلامة التجارية ؟

•• أولا: التقدم بطلب تسجيل وقيد علامة تجارية في وزارة التجارة، وفقا للمادة الأولى من نظام العلامات التجارية بشرط أن تتحقق فيها شروط العلامة التجارية، وهي أن تكون من الأسماء المتخذة شكلاً مميزاً أو الإمضاءات أو الكلمات أو الحروف أو الأرقام أو الرسوم أو الرموز أو الأختام أو النقوش البارزة، أو أي إشارة أخرى، وأن تكون قابلة للإدراك بالنظر وصالحة لتمييز منتجات صناعية أو تجارية أو حرفية أو زراعية أو مشروع استغلال للغابات أو ثروة طبيعية، أو للدلالة على أن الشيء المراد وضع العلامة عليه يعود لمالك العلامة بداعي صنعة أو انتقائه أو اختراعه أو الاتجار به، أو للدلالة على تأدية خدمة من الخدمات.

• ما هو الإجراء المتبع في حالة طلب شخصين أو أكثر تسجيل العلامة نفسها ؟

•• وفقا للمادة الثامنة من نفس النظام، في حالة طلب شخصين أو أكثر تسجيل العلامة نفسها أو علامات متشابهة بشكل يحدث اللبس عن فئة واحدة من فئات المنتجات أو الخدمات، وكان للطلبات تاريخ الإيداع ذاته أو تاريخ الأولوية ذاته، يوقف طلب التسجيل إلى أن يقدم أحدهم تنازلاً كتابيا من المنازعين له مصدقاً عليه نظاماً، أو إلى أن يصدر حكم نهائي من ديوان المظالم بأحقية أحدهم في التسجيل.

• ما هي العقوبات المترتبة على مخالفة نظام العلامات التجارية ؟

•• وفقا للمادة الـ43 مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد، يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تقل عن 50 ألف ريال ولا تزيد على مليون ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من زور علامة مسجلة أو قلدها بطريقة تتسبب في تضليل الجمهور، وكل من استعمل بسوء القصد علامة مزورة أو مقلدة، وكذلك من وضعها بسوء قصد على منتجاته أو استعمل في ما يتعلق بخدماته علامة مملوكة لغيره أو من عرض أو طرح للبيع أو باع أو حاز بقصد البيع منتجات عليها علامة مزورة أو مقلدة أو موضوعة أو مستعملة بغير وجه حق، مع علمه بذلك، وكذلك كل من عرض خدمات في ظل مثل هذه العلامة مع علمه بذلك.