بنا (المنامة)

وجه ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة بتشديد إجراءات الدخول والإقامة في مملكة البحرين لتتماشى مع المقتضيات الأمنية الراهنة بما فيها فرض تأشيرات الدخول بما يحفظ أمن البلاد وسلامتها بدءا بدولة قطر، التي كانت البحرين ولا تزال من أكثر الدول التي تضررت جرّاء سياساتها التي لا تخفى على الجميع، مشددا على أن هذه الإجراءات لن تمس دول مجلس التعاون الأخرى.

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء اليوم (الإثنين)، مطالباً الأجهزة المختصة إلى اتخاذ الإجراءات التي تحول دون استغلال هذا الانفتاح للإضرار بأمن البحرين واستقرارها.

وأكد أن دحر الإرهاب وهزيمته أولوية وأن البحرين ستظل واحة أمن واستقرار وستتصدى بكل حزم وقوة لكل عمل جبان يهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار، منوهاً بما تتميز به البحرين من انفتاح أمام حركة السياح والزوار.