أروى خشيفاتي (جدة)
اعتبر رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي عبدالإله بسيوني أن قرار سعودة المذيعات إيجابي 100%، وقال لـ«عكاظ»: اختبرنا نحو خمس سعوديات تقدمن للعمل كمذيعات قبل قرار السعودة بشهر، ولفت إلى أن المرحلة الحالية تشمل الإذاعة والتلفزيون السعودي الرسمي، ومن المفترض أن تقتدي به القنوات المملوكة لرجال أعمال سعوديين، مضيفاً: استقبلت الهيئة خلال الساعات الأربع التالية للقرار ما يزيد على 100 سيرة ذاتية لراغبات في العمل.

وأكد بسيوني أن مدة الأشهر الثلاثة كافية جداً للسعودة، وخلال الأسابيع القادمة سنرى وجوها جديدة لمذيعات ومذيعين سعوديين جدد، منهم من عمل في فضائيات بلدان مجاورة، وتم تدريبهم وتأهيلهم بشكل احترافي لتقديم أنواع البرامج، منهم المذيع خالد مدخلي، الذي عين رسميا مديرا للقناة السعودية. من جانبه، أكد مساعد رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون لشؤون الإذاعة عبدالعزيز الزاحم لـ«عكاظ» أن الإذاعات السعودية يوجد بها عدد كاف من الكوادر السعودية النسائية في جميع المناطق، وقد بدأت سعودة الوظائف منذ سنوات طويلة، من المتفرغات والمتعاونات. وأضاف أن الإذاعات السعودية قادرة على تطبيق قرار الوزير عواد العواد بسعودة وظائف مذيعات اللغة العربية في الإذاعة منذ اليوم (الإثنين)، وليس لدينا مشكلة في الاستغناء عن المذيعات غير السعوديات. لافتا إلى أن السعودة ستشمل مذيعات العربية فقط، أما البرامج التي تقدم بلغات أخرى فقد استثنيت من القرار.