عكاظ (النشر الإلكتروني)

كشف وزير الخارجية البحريني خالد آل خليفة أن الخطوة الصحيحة للحفاظ على مجلس التعاون هي تجميد عضوية قطر في المجلس حتى تحكم عقلها و تتجاوب مع مطالب دولنا، مؤكداً أننا الدول الأربع بخير بخروجها من المجلس.

وأكد آل خليفة في تغريدات عبر حسابه الرسمي على «تويتر» اليوم (الإثنين) أن البحرين لن تحضر قمة و تجلس فيها مع قطر وهي التي تتقرب من ايران يوم بعد يوم وتحضر القوات الأجنبية، مبيناً أن تلك خطوات خطيرة على أمن دول مجلس التعاون.

وأشار إلى أن عدم تجاوب قطر مع مطالبنا العادلة بوقف تآمرها المستمر على دولنا، يثبت أنها لا تحترم مجلس التعاون و ميثاقه و معاهداته التي وقعت عليها.

وأوضح أنه نظرا لما يأتي من قطر من سياسة مارقة وشر مستطير يهدد أمننا القومي، اتخذت دولنا خطوة هامة بمقاطعة قطر علها تثوب الى رشدها.

وقال:«إن كانت قطر تظن أن مماطلتها وتهربها الحالي سيشتري لها الوقت حتى قمة مجلس التعاون القادمة فهي مخطئة، فإن ظل الوضع كما هو فهي قمة لن نحضرها».

وأضاف آل الشيخ «الموقف يتطلب وضوح و شجاعة في اتخاذ الموقف و نحن اكثر من عانى من تآمر و شرور قطر منذ انسلاخها ككيان منفصل عن البحرين قبل عقود من الزمن».