• نعرف أن الاتحاد الآسيوي مأهول بالفساد، وندرك أن هذا الاتحاد بات فيه لكل قرار ثمن، ولكن لم نكن نعلم أن رئيس الاتحاد الحالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة سيكرر معنا ما كان يفعله محمد بن همام الذي طُرد من الرياضة شر طرده، ومُنع من القرب منها بسبب قضية فساد باعته قطر على إثرها بثمن بخس لبلاتر. أقول لم نكن نتوقع أن يكرر الشيخ سلمان تجاهنا تلك المواقف لعدة اعتبارات، منها أن الشيخ سلمان كان مرشحنا بعد أن سحبنا حافظ المدلج في الساعات الأخيرة ومنح الشيخ سلمان كل الأصوات التي كانت تحت تصرفنا..!

• ولن أغرق في تفاصيل ما قدمته المؤسسة الرياضية السعودية تجاه الشيخ سلمان من دعم مباشر وغير مباشر لأن في التفاصيل يسكن الشيطان، لكن تصريحات الأستاذ تركي آل الشيخ لبرنامج كورة فتحت أمامنا فرصة السؤال عن من هو رئيس الاتحاد الفعلي، بل ومن يحرك هذا الاتحاد ضدنا؟

• لم نطلب أمس أو اليوم من الاتحاد الآسيوي إلا ما نستحق من تقدير واحترام وإقفال بوابة الترصد الكبيرة تجاه منتخباتنا وأنديتنا، ولسنا بحاجة إلى مجاملة أو انحياز من أي لجنة..!

• أما الشيخ أحمد الفهد الذي أحكم قبضته على اتحاد الشيخ سلمان، فهذا لا يمكن أن نثق فيه كونه يجيد اللعب على كل الحبال، إلا أنه اختار هذه المرة المكان أو الجهة الخطأ..!

• فرجل فعل ما فعل في رياضة الكويت لا يستغرب منه هذا الموقف تجاه رياضتنا، وهو بالمناسبة موقف لم يزدنا إلا تمسكا بمبادئنا وأخلاقياتنا التي لا يرقى لها اتحاد آسيا ومن يحركه..!

• أكاد أجزم أن أحمد الفهد بعد هذا التصريح من الأستاذ تركي آل الشيخ بدأ يبحث عن مخرج، وهو أستاذ في مثل هذه المواقف، بمعنى أن ردة فعله القادمة قد تكون عبارات ملاطفة كما هي عادته..!

• ولكي لا يفلت مني المضمون، أعود إلى اتحاد آسيا وأسأل الشيخ سلمان بصفته الرئيس: من واسطة إيران في لجان اتحادك، ومن يمرر لإيران إدخالها الدين في الرياضة، وهل ما نسمعه عن رشاوى إيران للأعضاء النافذين في لجان اتحادك حقيقة؟

• طبعا حديثنا عن الشيخ سلمان والشيخ أحمد كما قال الأستاذ تركي آل الشيخ في معزل عن البحرين والكويت، بل نتحدث عنهما من خلال عمل وتجاوزات في العمل ومواقف مرفوضة في العمل..!

(2)

• اشتقت للسركال، هكذا قال الأستاذ تركي آل الشيخ كعنوان تقول تفاصيله إن الرسالة أعمق من أن يمررها العارف ببواطن الأمور، لا سيما أن الاشتياق أعقبه كلام فيه إيضاح أن بعض الكراسي بدأت تهتز..!

(3)

• عندما تقول عملاق آسيا، فكل المؤشرات تذهب للمنتخب السعودي، لكن حينما تقول أقزام آسيا فهنا تزدحم القائمة، وضمن القائمة من عنتهم رسالة الأستاذ تركي آل الشيخ، فهل وصلت أم نسمي الأشياء بمسمياتها..!

(4)

• لا تبرر كلماتك في كل مرة يُساء فهمك فيها، ‏فالعقول «السيئة» لن تستوعب النية الحسنة، ‏والعقول «الصغيرة» لن تستوعب الكلمات العميقة..!