«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
وصف وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي الدكتور أنور قرقاش، توجه «الشقيق المرتبك» للمزيد من الظهور في الإعلام خلال 120 دقيقة مع الماضي المسؤول عن الغدر، و60 دقيقة قادمة من المظلومية والإنكار، بأنه «استنتاج خاطئ».

وقال قرقاش عبر حسابه في «تويتر»: «التوجه للإعلام الغربي والهجوم على السعودية والإمارات في هذه المرحلة توجه يائس، ليقبل عزلته عن محيطه دون تباكٍ أو يبدأ ما يجب عليه عمله».

وأضاف: «انحسار الاهتمام الدولي بأزمة الشقيق المرتبك يقلقه، السيادة التي أسس عليها مظلوميته سفينة مثقوبة غارقة، آن الأوان لمراجعة حقيقية تنقذه».

وتابع: «الإشكالية الحقيقية في طبيعة النصح والناصح، فهو ضائع بين المكابر والمدافع عن سجل الغدر والتطرف والغريب الذي يخوض معاركه على حساب المرتبك».