لخـير هــذا الحــب يا حـبيبي

وخـــــيرنا لنفــــترق قــــليلا

والشــمس يا حــبيبي تكـــون

أحـلى عــندما تحاول الغـيابا

قال: جـمعت أشـياءها وقـررت الرحـيل ؟! زوجـة أحـبها ثلاثين عاما ومنحها أجمل سـنوات العمـر !! قـررت فجـأة أن تترك له البيت والأبناء وسـنوات العمـر ؟؟ وقال: حاولت أن ألقي بالأبناء في صدرها لعل القلب الغاضـب يتحـرك ويسـتعيد نبضه ولكنها تصرخ في وجهي.. أرجوك دعـني أبدأ حـياتي من جـديد ؟! في نفس الوقت يوصي الأطـباء.. الزوجـين بضرورة تجـديد أواصر الحـب كلما شـعرا بسـحابة هذا الملل.. لتحـفيز المخ على إفراز كيمياء المودة والرحمة (نورايبنفرين ودوبامين والأندورفينات المطمئنة) لعودة الحرارة إلى علاقة الحـب.. وتعطي الإحـساس بالأمـن.. والاسـتقرار !! فليس أجـمل ولا أرق علاقة في الحـياة من مساحة تجمع قلبَي رجـل مرهف الحـس.. وامرأة موفورة المشاعر وثالثهما الحـب !! قالـوا: لا نعـيش لكـي نحـب.. نحـب لكـي نعـيش !

طبيب باطـني: ت 2216 665