علي فايع (أبها)

وصف المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية سعود القحطاني تبريرات حمد بن جاسم بأنها كذب في كذب، وأضاف القحطاني في تغريدات عبر حسابه في تويتر أمس (الخميس) أنه شاهد لقطات من مقابلة حمد بن جاسم، وأن ارتباكه في محاولته البائسة لتوضيح فضيحة التسجيل مضحك للغاية. تمنيت لو أنه كذب التسجيل ولكنه لا يستطيع.

وأكد القحطاني أن تبريرات ابن جاسم ‏‏كلها كذب في كذب، وتنظيم الحمدين جاء ذليلا مدحورًا يطلب العفو من الكبار ومعترفا بالخطأ، كما أن لغة حمد بن جاسم المرتبكة ومحاولاته المتكررة لإرضاء الكبار فات أوانها. لم يفدهم طلب الواسطة من الشرق للغرب فلم يجدوا إلا التوسل الذليل.

وختم القحطاني تغريداته بأن ابن جاسم خرج من القمقم بذل وانكسار ويسترضي الكبار.