"عكاظ" (النشر الإلكتروني)
منذ اندلاع أزمة قطر في 5 يونيو الماضي، تساءل مراقبون عن عدم ظهور أي تصريح من القيادة السعودية حيال ممارسات الحكومة الإرهابية، وبعد مضي أشهر، ظهر تصريح لولي العهد الأمير محمد بن سلمان في لقاءٍ رسميٍ مع وكالة "رويترز" ليطفئ نيران الأسئلة الملتهبة في حلوق المراقبين، إذ حدد حجم المشكلة قائلاً "مسألة قطر صغيرة جداً جداً جداً".

وكان قبل أيام قليلة، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن "مشكلة قطر صغيرة، ولدينا قضايا أهم وأكبر"، وما ذهب إليه أيضاً مستشار الديوان الملكي سعود القحطاني في تغريدةٍ عبر حسابه الرسمي على "تويتر" قائلاً «مشروع نيوم أكبر من مساحة قطر المحتلة من تنظيم الحمدين بحوالي مرتين»، مشدداً على أن ذلك «يعني ند تميم ما هو أنا، نده محافظ نيوم مع التحفظ الشديد».