عكاظ (جدة)
أكدت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا وأوروبا أن توقيع النظام القطري على 36 اتفاقا لحماية العمالة مع دول توفر لها معظم قوتها العاملة، أمرا يثير الانتباه، وذلك قبل أسابيع من قرار ستصدره منظمة العمل الدولية بشأن ما إن كانت ستفتح تحقيقا معها في انتهاكات لحقوق العمال.

وأوضحت المنظمة في بيان صادر لها أمس (الأربعاء) أن توقيع النظام القطري على هذه الاتفاقيات هو لأجل التغطية على الانتهاكات الكبيرة، والاستغلال البشع للعمال بها، في وقت يستعد فيه النظام لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

وأشارت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا وأوروبا إلى أنها بصدد متابعة تقرير النظام القطري عن تطبيقها للإصلاحات الذي أصرت منظمة العمل الدولية عليها وفي موعد غايته نوفمبر، وستقرر المنظمة الدولية بعده إن كانت ستشكل لجنة تحقيق في خطوة عقابية نادرة لم تفرضها إلا نحو 12 مرة منذ الحرب العالمية الثانية.

وأيدت المنظمة العربية بصحبة عدد كبير من المنظمات الحقوقية الدولية تطبيق مثل هذه العقوبات على النظام القطري وفي مقدمتها منظمة هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية والاتحاد العالمي للنقابات الحرة وغيرهم.