«عكاظ» (واشنطن)، أ.ف.ب (الكويت)
وضع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قطر في حجمها الطبيعي أمس، بتأكيده أن قضية الأزمة القطرية «مشكلة صغيرة، ولدينا قضايا أهم وأكبر منها»، ما عُدّ دلالة على أن السعودية ليست متعجلة لحل الأزمة مع قطر. وفيما حذر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد من تصعيد محتمل في الأزمة مع قطر. وقال، أمام البرلمان أمس، إن الأزمة قد تؤدي إلى تدخلات إقليمية ودولية، تلحق أضراراً مدمرة بأمن الخليج, شن عدد من صناع السياسة الأمريكيين هجوماً حاداً على سلطات قطر، لدعمها الإرهاب، مطالبين بمحاسبتها. وفي مؤتمر استضافه معهد هدسون للدراسات بواشنطن (الإثنين) حول «مقاومة العنف والتشدد. قطر وإيران والإخوان المسلمين»؛ أكد وزير الدفاع السابق ليون بانيتا أن «سجل قطر حافل بتمويل جماعة الإخوان، والقاعدة، وطالبان».