• في الاتحاد النادي وليس الاتحاد المرجعية، وصل الحال إلى ذروته من حيث الأمور المالية والفنية، ولا ندري أين ستنتهي الأمور.

• القضية ليست هنا بل في المشانق التي بدأت تنصب للرئيس المكلف حمد الصنيع، دون أن نعرف أسبابها، لكنني أعرف أن هذا حال الاتحاد من عشر سنوات.

• فكل رئيس يأتي للاتحاد لا بد أن يدفع ثمن مجيئه حربا معلنة تحت عنوان فضفاض (لك الله يا عميد).

• الصنيع حضر للاتحاد وهو كما نراه الآن فريقا مهلهلا وأرقاما مالية، شخص واقعها من خلال الجمعية العمومية وموثقة من لجنة مالية فماذا تريدون بعد ذلك.

• الأرقام عالية جداً ولا يمكن أمامها إلا الدعاء للعميد بالشفاء من مرض الديون التي أنهكته وجعلت منه أشبه بجثة هامدة.

• سمعت بالقرض والثلاثين مليونا التي دفعها أحمد مسعود وخمسين مليونا التي دفعها أنمار وفي النهاية قدم لنا الصنيع رقما آخر تجاوز ربع مليار هو محصلة الديون والقادم ربما أصعب.

• ماذا يحدث في هذا الملف المالي للاتحاد يزيد ولا ينقص مع أن هناك بيانات كانت تصدر تؤكد أن النادي سدد وسدد وعلى أرض الواقع نرى العكس.

• يجب على الاتحاديين التعامل مع هذه المرحلة الحساسة بوعي وعدم الانسياق خلف إعلام منقسم ولاسيما أن ثمة هشتاقا يدعو جماهير الاتحاد لمقاطعة الملعب، وهذا خطأ ففي رأيي كل صادق الاتحاد اليوم بحاجة جمهوره أكثر من أي مرحلة مضت.

(2)

• من أدبيات الإعلام التي تعلمناها أن نتعامل مع الأندية وقضاياها بمهنية بعيداً عن الميول وعن مناكفات زملاء نحاول كثيراً احترامهم لكنهم للأسف لا يحترمون أنفسهم وأتحدث هنا مهنياً.

• الاتحاد بالنسبة لي منافس للأهلي ولا يتجاوز التنافس عندي الملعب، لكن آخرين للأسف يمثل لهم فوز الأهلي (غبنا وقهرا) لدرجة تصل إلى حال مؤسف.

• من حقنا عليهم أن يحترموا المهنة وأن لا تأخذهم الهزيمة إلى التحول إلى (كوميديانات) تضحك منهم وعليهم.

(3)

• كان يفترض من الغاضبين من فوز الأهلي والمقهورين بدلاً من التقليل منه الذهاب للحديث عن الاتحاد ومحاكمة من أوصله لهذا الحال إعلامياً.

• أما الأهلي فالمباراة انتهت بالنسبة له بعد هدف عمر السومة الثالث، ولا يضيره بعدها إن رمى طفل البحر بحجر.

(4)‏

• إن سألت عني مئة شخص ستجد أمامك مئة رأي، أنا لا أطرح شخصيتي مع الناس أنا أُجاري عقولهم.‏

Ahmed_alshmrani@