عدنان الشبراوي (جدة) @Adnanshabrawi
في واحدة من القضايا الغريبة التي شهدتها أروقة النيابة العامة أخيراً، تقدم شاب بدعوى إليها ضد أحد المدعوين لحضور حفلة زفافه، يشكو فيها ما اعتبره إهانة له حين قدم له هدية في ما يعرف بـ «الرفد» عبارة عن ظرف بمبلغ ريالين مع عبارة (هذا قدرك عندي.. وهذا كثير عليك)، واعتبر العريس قيمة الرفد مهانة له ويدخل في إطار الإساءة إليه مع ألفاظ غير لائقة.

واستدعت النيابة المتهم وأقر بصحة الواقعة مبرراً قيامه بفعلته بأنه لا يستطيع تقديم رفد للعريس بأكثر من ريالين بسبب ظروفه المادية، وأفاد بعدم وجود مشكلات سابقة بينه وبين العريس، واكتفت النيابة بسماع أقوال المتهم وتحفظت على الظرف والورقة المدون بها العبارة ‏وقررت توجيه الاتهام للمدعى عليه بالإساءة إلى العريس من خلال تقديمه ورقة بها ألفاظ غير لائقة، معتبرة أن ما أقدم عليه المتهم فعل محرم شرعا، مطالبة إثبات الإدانة وإصدار عقوبة تعزيرية في الحق العام والخاص، وأحيلت الدعوى إلى جهات الاختصاص للفصل فيها.

وتتعدد أسماء هدية الزواج مثل «رفد» و«الطرح» و«القويدة» و«العانية» وغيرها.