أ ف ب (باريس)

دعا الإسباني أوناي إيمري مدرب نادي باريس سان جرمان الفرنسي الحكام إلى «حماية» اللاعبين الكبار من أمثال البرازيلي نيمار في أعقاب طرده لنيله بطاقة صفراء ثانية قمة المرحلة العاشرة ضمن بطولة فرنسا لكرة القدم التي أقيمت أمس (الأحد).

وطرد نيمار، أغلى لاعب في العالم، في الدقيقة 87، إلا أن زميله الأوروغواياني كافاني مكن الضيوف من إنهاء المباراة بالتعادل (2-2)، بتسجيله ركلة حرة مباشرة في الوقت بدل الضائع.

وقال إيمري: نشعر بخيبة أمل جراء طرد نيمار لأن العديد من الأخطاء ارتكبت ضده، وخلال المباراة واجه أربع حالات قوية من لاعبين منافسين استمروا في القيام بها وبعد المحاولة الأخيرة.

وكان نيمار أدرك التعادل لسان جرمان 1-1 في الدقيقة 33 بتسديدة بيسراه بعيدا عن متناول الحارس ستيف، إلا أنه نال البطاقة الصفراء الثانية إثر كرة مشتركة مع الأرجنتيني أوكاكبوس الذي قام المهاجم البرازيلي بدفعه.

وأضاف إيمري: «أعتقد أنه يتعين على الحكم أن يفكر مليا، يتعين عليه حماية اللاعبين. البطاقة الصفراء ليست عادلة تجاه نيمار، هو لاعب يريد أن يلعب»، معتبراً أنه يواجه في كل مباراة «استفزازا وعنفا».

وزاد: «أعتقد بأنه من واجب الجميع حماية اللاعبين المهمين والأمر ينطبق على الفريقين لأن باييت (ديميتري) هو أيضا لاعب جيد».

في المقابل، انتقد مهاجم الفريق الشاب كيليان مبابي التحكيم بقوله: «لا أريد تكبيل الحكم لأنه كان يواجه ضغوطا كبيرة على كاهله، لكن يتعين على الحكام أن يكونوا على المستوى، وهذا الأمر لم يكن جليا».

وأضاف: «لا يمكن مناقشة أي شيء معهم، يتخيل لنا بأنهم متفوقون علينا، إنها مشكلة لأننا جميعا نساهم في تقديم هذا الاستعراض»، متابعا «بطبيعة الحال، كان نيمار مستاء لدى مغادرته الملعب».

ورأى أن اللاعب السابق لنادي برشلونة الإسباني «لاعب كبير سيتمكن من رفع رأسه مجددا وعندما سيعود سيبرهن أنه لاعب كبير».

وبفضل هدف كافاني، حافظ سان جرمان على سجله خاليا من الهزيمة في «كلاسيكو» الكرة الفرنسية ضد مرسيليا منذ عام 2011.