أ ف ب ( واشنطن )
وجه السناتور الجمهوري جون ماكين انتقادا للرئيس الأمريكي دونالد ترمب بشأن تجنبه الخدمة العسكرية، في تصعيد للحرب الكلامية بينهما.

وتحدث ماكين خلال لقاء أجرته معه محطة «سي سبان»أمس الأحد بمناسبة الذكرى الخمسين لتعرض طائرته الحربية إلى إطلاق نار فوق فيتنام حيث أُسر لمدة خمسة أعوام. وقال ماكين: هناك جانب من النزاع لن أقبل به على الإطلاق، هو أننا جندنا الأمريكيين الأقل دخلا إجباريا، فيما عثر أصحاب الدخول الأعلى على طبيب يقول إنهم يعانون من نتوء عظمي، في إشارة واضحة إلى التشخيص الذي سمح بتصنيف ترمب على أنه غير مؤهل طبيا للخدمة في الجيش عام 1968.

وأضاف السناتور الذي كان والده ادميرالا: هذا خطأ. إذا كنا سنطلب من كل أمريكي الخدمة، فينبغي على كل أمريكي الخدمة دون إستثناء.

وعندما كان لا يزال مرشحا للانتخابات عام 2015، قال ترمب إن ماكين يعتبر بطل حرب فقط لأنه أُسر، مضيفا: أنا أفضل الأشخاص الذين لم يتعرضوا إلى الأسر.

وخلال حرب فيتنام، حظي ترمب بتأجيل أربع مرات بسبب الدراسة قبل تخرجه من الجامعة. وبعد حصوله على شهادته، استوجب تجنيده مجددا. ولكن فحصا طبيا للقوات المسلحة عام 1968 وجد أنه غير مؤهل صحيا.