شذى الحسيكي (جدة)
استطاعت نورة باسودان أن تجعل من هوايتها الرياضية نقطة انطلاق لمشروعها المستقبلي، ففي الوقت الذي كانت تعج فيه الأحياء بنوادي الرجال، وتعاني شحا كبيرا في المراكز الرياضية النسائية، قامت بمساعدة النساء على تحسين أوزانهن وتحقيق حلم الكثيرات بإقامة حصص رياضية.

بدأت القصة عندما التحقت نورة بدورة تدريبية رياضية عالمية تمت إقامتها في مدينة جدة لأول مرة، وحصلت على الشهادة التي تمكنها من السماح بتدريب السيدات باحترافية، وفعلا بدأت في تدريب الفتيات عبر حصص يومية تساعدهن على خسارة الوزن وتحسين لياقتهن.

وقالت نورة باسودان لـ«عكاظ»: «استأجرت استديو في إحدى البنايات التي يوجد بها ناد رياضي، وأعطي حصصا رياضية بأسعار رمزية لنشر ثقافة الرياضة بين النساء، للمحافظة على صحتهن، والوصول للوزن المثالي». مضيفة أن أهم الحصص التي تقدمها هي حصص «الكارديو أدفانس» التي تساعد على حرق ما لا يقل عن 800 سعرة حرارية في الحصة الواحدة.

ولكن طموح نورة لم يقف عند هذا الحد، فحصص «الكارديو» ليست هي نهاية الطموح، فنظرتها أكبر وأشمل من ذلك، فهي تعمل حاليا على افتتاح ناد متكامل للنساء تتوفر فيه كل مقاييس العالمية.

وتتمنى أيضا أن تتخرج في صالتها بطلات يشاركن في مسابقات محلية ودولية.