أ ف ب (باريس) @okaz_sports
عمق ستراسبورغ العائد إلى دوري الأضواء للمرة الأولى منذ موسم 2007-2008 جراح مضيفه نيس، وألحق به الهزيمة الثالثة تواليا بالفوز عليه 2-1 (الأحد) في المرحلة العاشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ودخل نيس الذي حل ثالثا الموسم الماضي وشارك في الدورين التمهيدي والفاصل لدوري أبطال أوروبا ولكنه فشل في التأهل إلى دور المجموعات، وأكمل مشواره القاري في «يوروبا ليغ»، وهو يبحث عن فوزه منذ 17 سبتمبر حين تغلب على مضيفه رين (صفر-1).

لكن فريق المدرب السويسري لوسيان فافر، الذي غاب عنه المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي للإصابة، خرج من اللقاء بهزيمته السادسة هذا الموسم والأولى أمام ستراسبورغ منذ أن خسر أمامه خارج قواعده 1-3 في 23 أكتوبر 2004.

ويدين ستراسبورغ بفوزه الثاني، بعد ذلك الذي حققه في المرحلة الثالثة على أرضه ضد ليل (3-صفر)، إلى نونو دا كوستا من الرأس الأخضر، إذ سجل الهدفين في الدقيقتين 23 و49، قبل أن يقلص صاحب الأرض الفارق من ركلة جزاء تسبب بها العاجي ارنست سيكا ما أدى إلى طرده، ونفذها بيار لي ميلو بنجاح (54)، وتجمد رصيد نيس، القادم من هزيمة أيضا في «يوروبا ليغ» على أرضه أمام لاتسيو الإيطالي (1-3)، عند 10 نقاط مقابل 9 لستراسبورغ، ولا يبدو أن وضع نيس سيكون أفضل في المرحلة القادمة، إذ إنه مدعو لمواجهة باريس سان جرمان الجمعة خارج ملعبه.