أ ف ب (مونتيفيديو)
يغيب مهاجم نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم لويس سواريز عن مباراتين وديتين لمنتخب بلاده الأوروغواي الملقب بـ«السيليستي» في نوفمبر، للتعافي من إصابة في ركبته اليمنى، بحسب الاتحاد المحلي.

وقال الاتحاد الأوروغواياني في بيان أن «الفريق الطبي لنادي برشلونة لكرة القدم اقترح اعتناءً مناسباً بالركبة اليمنى للمهاجم سواريز وذلك بمعالجتها والتوقف عن التمارين البدنية والمنافسة لأسبوع بدءا من الخامس من نوفمبر».

وسيغيب المهاجم (30 عاما) عن مباراتين ضد بولونيا في 10 نوفمبر في صوفيا، وبعدها بأربعة أيام ضد النمسا في فيينا، واللتين تقامان تحضيرا لكأس العالم لكرة القدم 2018 الصيف القادم.

وكان مدرب النادي الكاتالوني أشار في تصريحات الأسبوع الماضي إلى أن المهاجم يعاني من إصابة في الركبة اليمنى منذ كأس السوبر الإسبانية نهاية أغسطس الماضي، مبديا في الوقت نفسه اعتقاده بأن اللاعب «لن يتوقف عن اللعب» وأنه في «حال مثالية».

ولم يغب سواريز عن المباريات الأخيرة لفريقه الإسباني.

وبحسب تصريحات لطبيب المنتخب ألبرتو بان، لن يكون سواريز في حاجة الى إجراء عملية جراحية، إلا أن تقارير صحفية في الأوروغواي أشارت إلى إمكان حصول تدخل جراحي طفيف. ومكن سواريز منتخب بلاده من بلوغ مونديال 2018 في روسيا، بتسجيله هدفين في مرمى بوليفيا (4-2) في 11 أكتوبر، مانحا إياه التأهل المباشر للمرة الأولى منذ 1990.

وفي بطولة إسبانيا، سجل سواريز ثلاثة أهداف في ثماني مراحل، بينها هدف برشلونة ضد اتلتيكو مدريد (1-1) السبت الماضي.