«عكاظ» (الرياض)
غادرت بعثة المنتخب السعودي للكاراتيه فجر اليوم (الأحد) إلى إسبانيا وذلك استعدادا للمشاركة في بطولة العالم الـ10 للناشئين والشباب وتحت 21 التي تقام في مدينة تنريف الإسبانية خلال الفترة من 5 إلى 10 من شهر صفر الجاري.

ويترأس بعثة المنتخب نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد إبراهيم الدرع، ويضم الجهاز الإداري فيصل القحطاني ومرعي البيشي وأخصائي العلاج محمد سعيديه، ويشرف على الجهاز الفني المدرب عبدالفتاح النجار، ويضم المدربين علي الزهراني ومحمد عبدالرحمن وعمر أبو قرصين ومصطفى العتال.

واختار الجهاز الفني 19 لاعبا لهذه المشاركة بواقع ستة لاعبين يمثلون درجة الناشئين وهم: «عبدالإله الحليو، نايف الكريع، نواف المالكي، فيصل القحطاني، سند السفياني، وإبراهيم المرزوق»، وسبعة لاعبين يمثلون درجة الشباب وهم: «مسفر الأسمري، محمد الغامدي، إبراهيم القرشي، أحمد الغامدي، محمد عسيري، محمد المالكي، وعمر العازمي»، وستة لاعبين يمثلون تحت 21 عاما وهم: «منصور مبارك، سعود البشير، سلطان الزهراني، فرج الناشري، رائف التركستاني، وطارق حامدي».

وسيلتحق بالبعثة رئيس مجلس إدارة الاتحاد عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي للكاراتيه الدكتور إبراهيم القناص الذي سيحضر ويشارك في اجتماعات الاتحاد الدولي للكاراتيه التي ستقام على هامش البطولة.

ووجه الدكتور إبراهيم القناص شكره لرئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ على اهتمامه الكبير بالرياضيين والاتحادات وحرصه على تمثيل الوطن خير تمثيل وتحفيز اللاعبين معنويا وماديا وزيادة الحوافز المالية للاعبين الذين يشرفون الوطن في المشاركات الخارجية، مؤكدا أن طموح المنتخب في هذه المشاركة العالمية لن يكون المشاركة الشرفية بل المنافسة وتحقيق النتائج المرجوة، لما يجده الاتحاد من دعم لا محدود من القيادة الرشيدة، مشيرا إلى جاهزية المنتخب لهذه البطولة، وقال: «تم إعداد اللاعبين للمشاركة من خلال إقامة برنامج إعدادي وتدريبي لهم اشتمل على معسكرات داخلية وخارجية بالمغرب ومصر وتركيا، كان آخرها في مدينة أنقرة التركية».