حسين هزازي (جدة)
كشفت مصادر لـ«عكاظ» أن شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني خاطبت خمس جهات حكومية (العدل، الداخلية، البلدية، المالية، وغرفة التجارة والصناعة) لتشكيل لجان تثمين لعقارات حي النزهة الشعبي المتوقع إزالتها لصالح مشروع تطوير الواجهة الجنوبية لمطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة، المقدرة مساحته في المرحلة الأولى بـ500 ألف متر مربع، إضافة إلى الموافقة على تعويض أصحاب العقارات «دون صكوك».

وقالت المصادر إن الشركة ناقشت خمسة خيارات مطروحة للملاك، خلال اللقاء الذي عقدته مع عدد منهم، تمثلت في التطوير المباشر، والمساهمة في شركة الملاك، والتعويض النقدي، والسكن البديل، والدمج بين أكثر من خيار، إضافة إلى خيارات أخرى تحت الدراسة تتمثل في التعويض بأرض بديلة بمواقع مختلفة بمدينة جدة، والتعويض بمساحات بناء ضمن المشروع الجديد، وزيادة قيمة التعويض في حال تأجيل فترة تسليم التعويض.

وأوضحت المصادر أن الوضع الراهن للمشروع يتمثل في استمرار عقد ورش العمل مع الملاك لوضع أسس وآليات عمل المشروع، وجار أيضاً العمل على تشكيل لجنة لتقدير قيم العقارات الواقعة ضمن حدود التثمين، وتحديد القيم المعمارية العادلة للأسعار. وأضافت أن هناك امتيازات خاصة لحي النزهة ضمن لائحة تطوير العشوائيات في تعدد الاستخدامات بين فندقي وإداري وتجاري وسكني وصحي، وبحد أقصى 20 دورا وفق اشتراطات هيئة الطيران المدني والمخطط المعتمد. وهناك اقتراح للشراكة بين «ملاك العقارات» وشركة جدة للتنمية والتطوير العمراني، ويأتي من خلال تسجيل الملاك للعقارات ضمن قاعدة البيانات والمشاركة بقيمة العقارات في الصندوق وتسليمه الأراضي وتصبح قيمة عينية، وتقوم شركة جدة للتنمية بتأسيس شركة الملاك واستقبال الملاك خلال تسجيل العقارات والدعم اللوجستي الكامل، ثم تأسيس صندوق عقاري للمشروع ومتابعة أعمال شركة التطوير وإدارة التمويل الخاص بالتطوير بالتسويق، ثم يتكون صندوق التطوير العقاري من خلال قيمة الأصول العينية وقيمة الأصول النقدية.

ويتكون المشروع من منطقتين، إجمالي مساحة المناطق الخاضعة للتطوير جنوب محور النزهة تبلغ 640 ألف متر مربع، منها 500 ألف متر مربع الموازية لمطار الملك عبدالعزيز الدولي، و140 ألفا في الحي الشعبي خلف طريق المدينة وأمام معارض الحارثي، وهناك تطوير آخر للحي الشعبي خلف العرب مول، ستتولى تفاصيله شركة مترو جدة التي تنوي إنشاء محطات لـ«المترو» خلف المجمع لتصبح محطة نقل سريع.

وذكرت المصادر مزايا تطوير الحي التي تمثلت في قرب الموقع من مطار الملك عبدالعزيز الدولي، وربط الموقع بوسائل النقل العام من خلال خطوط المترو، وتغيير النشاط من الاستخدام الحالي (الصناعي، السكني) إلى استخدامات متعددة، وأن الوضع الاقتصادي بمدينة جدة واعد، خصوصا في عدد من الأنشطة ومنها هذا المشروع بما يحمله من مزايا جاذبة.