طالب بن محفوظ (جدة)
ينفذ فرع جمعية الثقافة والفنون بجدة، ورشا عملية في مجالات الفنون المختلفة لدعم المواهب وتطويرها وتنمية ثقافتها، كما يوضح مدير الجمعية عمر الجاسر، الذي أضاف أن الجمعية اعتمدت أنشطتها وبرامجها للمرحلة القادمة.

من جانب آخر، شهد الفرع لقاء مشتركا لـ35 مصورا فوتوغرافيا في جدة. وأوضح رئيس لجنة التصوير الفوتوغرافي سلطان منديلي أن اللقاء استعرض عدة موضوعات، أبرزها: إعداد رحلة للتصوير وكيفية التخطيط للأعمال الفوتوغرافية، وعرض صور التقطت في ثلاث قارات، تنوعت بين تصوير الطبيعة والتوثيق وفني «البورتريه» والعمارة والأعمال الفنية.

وبالعودة إلى الجاسر، فإنه يؤكد لـ«عكاظ» أن الجمعية تسخر إمكانياتها لتذليل الصعاب أمام المواهب، وتقدم لهم الدعم المعنوي واللوجستي، لإظهار مواهبهم وتنميتها وصقل مهاراتهم عبر عدة أنشط، مشيرا إلى أن أبواب الجمعية مفتوحة للجميع دون استثناء؛ فنانين ومثقفين وإعلاميين ومبدعين، ومبينا أن «ما تقدمه الجمعية يهدف إلى إبراز الحركة الثقافية والفنية».

وأوضح أن الجمعية تدعم المواهب باختلاف الفنون وتبرز أعمالهم، وتأتي الخطوة وفق «رؤية 2030»، التي تسعى لتطوير قطاع الفن والثقافة، وتوفير منصات إعلامية للمبدعين والموهوبين لعرض إنتاجهم الفني، وخلق حراك ثقافي عبر الفن والسينما والمسرح.