** شكا أدباء سعوديون من استغلال دار نشر عربية تتخذ من اسم أديب عربي كبير واجهة للنصب والاحتيال، وذكروا أن هناك حيلا يستخدمها مدير الدار لاستدراج الأدباء الشباب لطباعة نسخ قليلة من أعمالهم التي لا تستحق النشر بأموالهم الخاصة.

** لم يجد نادي أبها الأدبي، الذي شارك في معرض جامعة الملك خالد ممثلا للأندية الأدبية، من يلقي كلمة النادي والمشاركين في الحفلة الختامية إلا مقيما عربيا يعمل موظفا في مكتبة النادي، الأمر الذي تساءل معه أدباء ومثقفون عن غياب أو تغييب أدباء المنطقة ومثقفيها، الذين ينتسب بعضهم في عضوية جمعية النادي العمومية ومجلس إدارته.

** عبر أدباء سعوديون عن تقديرهم للتكريم الذي أقامه نادي الرياض الأدبي للباحث الببلوجرافي والقاص خالد اليوسف، وعدوه انتصارا صادقا للأديب السعودي.