فلاح القحطاني (الرياض)
أكد مصدر مطلع لـ«عكاظ» توصل إدارة النصر مع نظيرتها في نادي فلامينغو البرازيلي إلى صيغة اتفاق جديدة على جدولة مستحقاتها من انتقال اللاعب البرازيلي هيرناني، وسيتم بناء على الاتفاقية الجديدة تحويل الدفعة الأولى غدا (الأحد)، على أن يتم سداد باقي المبلغ على ثلاث دفعات.

وهنا تكمن أربعة عوامل مهمة في قضية اللاعب البرازيلي «المثير للجدل» الذي لم يستفد «العالمي» منه إلا فترة قليلة لم تكن بالمثمرة، علاوة على قيمته المالية الكبيرة. إليكم التفاصيل..

مبالغ الداعم

سيتم إشعار الاتحاد السعودي لكرة القدم بهذه الاتفاقية مع نسخة من الإشعار البنكي بعد تحويل الدفعة الأولى لمخاطبة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لإيقاف العقوبات الانضباطية التي كان من المتوقع إيقاعها على نادي النصر بعد مماطلته في سداد مبلغ هيرناني لأكثر من سنتين، رغم أن المبلغ تكفل به عضو شرف داعم في ذلك الوقت ولكن تم صرفه في سداد مستحقات أخرى مع تكفل الإدارة النصراوية بتعويض المبلغ حال وجوب السداد.

قضية متشعبة

تعتبر هذه القضية من أكثر القضايا تشعبا في تاريخ النصر والكرة السعودية بعد تأخر النصر في البداية بسبب خطأ بالحساب البنكي للنادي البرازيلي قبل أن يصدر حكم نهائي بسداد المبلغ المستحق، ولكن مماطلة إدارة العالمي في السداد أدت إلى ارتفاع قيمة المبلغ بسبب الفوائد المالية التي تسبب فيها عدم السداد في الوقت المتفق عليه.

إفلاس النصر

بلغت القضية أقصى مراحل الإثارة والسخونة بعد أن كشف رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ قيام أمين عام النصر السابق سلمان القريني بمخاطبة الاتحاد الدولي مباشرة دون الرجوع للاتحاد المحلي بهذا الخصوص، وإشعاره أن النصر تعرض لإيقاف حساباته البنكية، إضافة إلى احتمال تعرضه للإفلاس، للضغط على النادي البرازيلي لتقسيط المبلغ، وبناء على هذا الإجراء تم إعفاء القريني من منصبه.

الستار أسدل

أسدل الستار على القضية بعد ورود خطاب من الاتحاد الدولي يشير إلى نفي الاتحاد السعودي كل ما ذكر عن احتمال تعرض النصر للإفلاس مع الإقرار بإيقاف حسابه البنكي، ولكنه طلب أن يكون التفاهم مع النادي البرازيلي فقط، وله الخيار في الموافقة على الجدولة أو الرفض، وبالتالي إيقاع عقوبات على نادي النصر الذي حصل متأخرا على موافقة فلامينغو البرازيلي.