مصباح معتوق (جدة)
لا صوت يعلو في حواري وأزقة مدينة جدة عشية مواجهة قطبي المنطقة الغربية بين فريقي الاتحاد والأهلي، الكل يستعد لإطلاق التحديات بين جماهير الناديين وكل على طريقته التي يراها مناسبة، لأجل الدفاع عن ناديه بكل ما أوتي من قوة.

«عكاظ» اقتربت أكثر من جماهير الناديين وتحديداً في «مركاز المدني» الذي يكون «مختلطا» بين الجماهير الاتحادية والأهلاوية كونهم «عيال حارة واحدة»، لا يفرقهم إلا الميول، هذا الاتحادي العاشق الولهان بناديه، وذاك الأهلاوي المجنون بحبه لكيانه، وبينهما حكايات وقصص تجمعهم قبل وبعد المباراة، ننقل لكم أبرز حديث مدرج الناديين وماذا قالوا:

صعبة ولكن

بداية وصف عدد من الجماهير الاتحادية صعوبة مواجهة فريقهم أمام الأهلي كون الفوارق الفنية تميل لمصلحة «الملكي» الجاهز من جميع النواحي خاصة بعد انتصاره الأخير أمام الشباب بخماسية كبيرة.

وأضافوا: الجميع شاهد على الأوضاع الفنية غير اللائقة بتاريخ وعمادة وهيبة نادي الاتحاد لكن ما باليد حيلة ولا نقول غير «الله يسامح من كان السبب في وضع الاتحاد الحالي».

وزادوا: سمعنا أهزوجة رددها المدرج الأهلاوي عقب الفوز على الشباب وهم يقولون «يا إتي مشي حالك الأهلي والله جالك»، فيبدو أن مدرج «المجانين» لا يعرفون من هو الاتحاد وكيف يولد من رحم المعاناة، وأنه قادر على أن يعود من جديد متى ما أراد ليبرهن قوته أمامهم، والمصيبة الكبرى أنهم يعلمون بأن «النمور» لو كانوا في يومهم وأدركوا أهمية اللقاء وحجم الشعار الذي يرتدونه لن يوقفهم لا الأهلي ولا غيره.

واستعادت الجماهير الاتحادية في مركاز المدني العديد من الذكريات التي كان الاتحاد في أسوأ حالاته والأهلي أكثر جاهزية وانتصر عليهم بالثلاثة والأربعة، والعكس، فلو كان الأهلاويون يتغنون بنتائجهم الأخيرة فنحن نذكرهم بـ«مسحب سيرجيو وأندومي الحديثي».

رباعية جديدة

من جانب الجماهير الأهلاوية التي استغربت حديث الاتحاديين ووصفته بـ«الماضي» الذي ليس له أي علاقة بالحاضر والمستقبل، وأكدوا أن بعض من جماهير العميد لا يوجد على لسانهم غير حديث الجيل الذهبي والماضي فقط، أما مستقبلهم فهو «غامض».

وأضافوا: منذ سنوات والاتحاد لا يستطيع الفوز على الأهلي في الدوري، بل من خسارة إلى خسارة، وفوزهم الوحيد عندما تنتهي المباراة بـ«التعادل» معنا، عدا ذلك لا يملكون أي شيء، وآخر فوز حققوه كان ضمن بطولة كأس ولي العهد وبأخطاء فادحة من الحارس الرحيلي الذي لم يتعامل مع فاول المولد كما ينبغي. ونذكر الاتحاديين ببطولتي كأس الأمير فيصل وولي العهد في أسبوع واحد مع الصربي نيبوشا.

وزادوا: أتمنى من صحيفتكم «عكاظ» أن تتواجد عقب نهاية اللقاء لرصد ردة الفعل الأهلاوية كون نتيجة اللقاء محسومة من الآن لمصلحة «الملكي» ومن الممكن أن تكون هناك رباعية جديدة في شباكهم، سواء كان الحارس فواز أو عساف، فأحدهم سيستقبل «هاتريك» من الهداف عمر السومة.