وكالات (كابول)
قال مسؤول أمني إن 30 شخصا على الأقل قتلوا عندما فجر انتحاري شحنة ناسفة داخل مسجد في العاصمة الأفغانية كابول ليل الجمعة فيما قتل 20 على الأقل في تفجير منفصل في مسجد بوسط البلاد.

وفي تفجير كابول، وقع الهجوم في مسجد إمام الزمان في منطقة دشت بارتشی بغرب كابول مع احتشاد الناس للصلاة.

وقال مسؤول أمني كبير إن قوات الأمن في الموقع رفعت 30 جثة على الأقل لكن العدد النهائي للضحايا لم يعرف حتى الآن.

وجرى الإبلاغ عن هجوم منفصل على مسجد في إقليم غور وسط البلاد اليوم الجمعة.

وقال إقبال نظامي المتحدث باسم شرطة إقليم غور إن 20 شخصا على الأقل قتلوا في التفجير الذي بدا أنه كان يستهدف زعيما محليا.

وقال عطا محمد نور حاكم إقليم بلخ وهو قيادي بارز في حزب الجمعية الإسلامية في بيان إن المسؤول المستهدف بالهجوم هو سياسي محلي كبير وقائد عسكري للحزب في غور وإنه قتل في الهجوم هو وما يصل إلى 30 آخرين من المصلين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن أي من الهجومين بعد.