أ. ف. ب (طوكيو)
ذكرت صحيفة "اساهي شيمبون" اليومية، نقلاً عن مصادر حكومية، اليوم (الجمعة): "إن امبراطور اليابان اكيهيتو البالغ من العمر حالياً 83 عاماً سيتنازل عن العرش في 31 مارس 2019، ليصبح بذلك أول امبراطور يقوم بخطوة من هذا النوع في البلاد منذ اكثر من مائتي عام".

وقالت الصحيفة: "إن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي سيلتقي مسؤولين وأعضاء في القصر الامبراطوري في نوفمبر القادم، قبل أن يعلن الموعد رسمياً".

وأضاف ناطق باسم القصر: "لم يتقرر أي شىء بعد بشأن موعد تنازل الامبراطور عن العرش".

وكان اكيهيتو قد أعلن العام الماضي رغبته في الانسحاب بعد حكم دام ثلاثة عقود، بسبب تقدمه في السن وتعرضه لمشاكل صحية، ما أثار صدمة في البلاد.

وسبّب هذا الإعلان المفاجىء مشكلة نظراً لعدم وجود نص قانوني في اليابان يتعلق بتقاعد الامبراطور الذي يفترض ان يبقى في منصبه مدى الحياة.

كما أحيا الجدل حول مسألة حصر اعتلاء العرش بالذكور فقط.

وكان البرلمان الياباني قد تبنى في يونيو الماضي قانوناً يسمح لاكيهيتو بالتخلي عن العرش بسبب سنه، ويفترض ان يعتلي ابنه ولي العهد ناروهيتو (57 عاما) العرش خلفا له.