«عكاظ» (جدة)
لم تغب الشاعرة بشاير الشيباني عن الإعلام، ولم تقطع علاقتها بالساحة الشعبية التي صنعت منها ذات يوم نجمة تحتل مساحة كبيرة من أغلفة أبرز المطبوعات المهتمة بالشعر والشعراء، تقول بشاير الشيباني: «أنا امرأة لا تجيد النسيان، تحاول أن تكتب الشعر، تحتفظ بالرسائل، تلتقط الصور، رغم أن كل شيء يدور في رأسها كشريط لا يمل التكرار».

بشاير التي تعشق الحزن في صوت الفنان عبادي الجوهر، لم تكتف بنجوميتها في عالمي الشعر والنغم، بل حققت نجومية أخرى في عالم الموضة من خلال حساباتها الرسمية في التواصل الاجتماعي، بل إن تشابهها مع الفنانة المصرية الشابة ياسمين صبري إلى درجة تبدو فيها النجمتان كشقيقتين، فتح الكثير من النقاشات حول سر ذلك التشابه الذي تعدى الملامح إلى طريقة اللبس والميكياج.

بشاير درست العلوم الاجتماعية في جامعة الكويت وشاركت في العديد من الأمسيات الشعرية أبرزها أمسيات مهرجان «هلا فبراير» في الكويت 2002.