رويترز (إسلام أباد)
وجهت محكمة باكستانية مختصة بمكافحة الفساد اتهامات أمس (الخميس) لرئيس الوزراء المعزول نواز شريف وابنته في مزاعم تتصل بامتلاكهما شققا فخمة في لندن؛ وهي اتهامات قد تقود إلى حبس شريف. وأفاد شاهد من «رويترز» في المحكمة التابعة للمكتب الوطني للمحاسبة، أن المحكمة وجهت الاتهامات لشريف وابنته مريم وزوجها محمد صفدر، لكنهم قالوا: إنهم أبرياء مما نسب إليهم. وحضرت مريم وزوجها الجلسة، لكن شريف أرسل ممثلا عنه لرعايته زوجته.