«عكاظ» (واشنطن)
أكد سفير اليمن في واشنطن أحمد عوض بن مبارك، أن الإستراتيجية الجديدة للولايات المتحدة الأمريكية بشأن إيران تُعد رسالة قوية فضحت التدخل الإيراني في اليمن واستخدامه للحوثيين كدمى لزعزعة أمن واستقرار المنطقة.

وقال السفير في كلمته التي ألقاها اليوم أمام المؤتمر السنوي لصناعة القرار العربي الأمريكي الذي نظمه المجلس الوطني للعلاقات العربية الأمريكية في العاصمة الأمريكية واشنطن «إن الحرب فرضت على الحكومة الشرعية وإن إنهاءها بيد الانقلابيين، وإن تدخل التحالف العربي الداعم للشرعية حال دون سقوط اليمن رهينة بيد الانقلاب الغاشم».

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن بن مبارك أعرب عن تطلع بلاده لعقد جولة مفاوضات جديدة لطرح ومناقشة المقترحات التي يحملها المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، بهدف التوصل إلى تسوية سلمية والدفع بعملية السلام بناء على المرجعيات الثلاث المتفق عليها.

وأضاف أن الأمم المتحدة بموجب قرارات مجلس الأمن تقوم بعملية مراقبة وفحص السفن المتوجهة إلى الموانئ القابعة تحت سلطة الانقلاب بغية الحد من تهريب الأسلحة.

وجدد السفير اليمني في واشنطن التأكيد على حرص حكومة بلاده على وصول المساعدات الإنسانية دون إعاقة إلى جميع أنحاء اليمن وعبر جميع الموانئ.