«عكاظ» (عدن)
اتهم رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، الميليشيات الانقلابية بالوقوف وراء تدهور العملة المحلية وتراجعها أمام العملات الأجنبية في سوق الصرافة.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن بن دغر حذّر خلال لقائه اليوم في عدن رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي اليمني محمد حسين حلبوب، الميليشيات الانقلابية من التلاعب بسعر العملة المحلية، مبينًا أن الحكومة الشرعية اتخذت عددا من الإجراءات التي تضمن الحفاظ على قيمة العملة، وعدم تدهورها، وقامت بشراء المشتقات النفطية بالعملة الصعبة من مواردها، وسوف تستمر في ذلك.

وشدد رئيس الوزراء اليمني على ضرورة إغلاق كافة محال الصرافة غير المرخصة، وضبط التلاعب بصرف العملات ومخالفتها للتسعيرة المقرة من قبل البنك المركزي.

ومن المقرر أن يعقد البنك المركزي الأحد المقبل لقاء لممثلي كافة البنوك في البلاد وجمعية الصرافين في عدن، سيكرس لمناقشة سبل الحد من التدهور المتسارع لسعر صرف الريال ووضع المعالجات اللازمة.