رويترز (زوريخ)
توصل الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إلى إتفاق سيساعد اللاعبين على ترك أنديتهم عندما لا يحصلون على رواتبهم في الوقت المحدد.

وقال فيكتور مونتالياني المسؤول في الفيفا «كانت قضية مثارة منذ وقت طويل وأخفقت الأطراف في الوصول إلى حل لكننا تدخلنا بثقلنا حتى جرى التوصل إلى إتفاق».

وتابع «كلنا نرغب في الحصول على رواتبنا في الوقت المحدد إنها قضية تمس حقوق العمال وهي في غاية الأهمية بالنسبة لي».

وقال مونتالياني إن الإتفاق تم بمشاركة رابطة الأندية الأوروبية والإتحاد الدولي للاعبين المحترفين ومنتدى روابط كرة القدم العالمي الذي يمثل مسابقات الدوري المحلية الكبرى.

وذكر الفيفا إنه في المقابل وافق إتحاد اللاعبين المحترفين على سحب قضية كان قد رفعها أمام المفوضية الأوروبية ضد نظام الإنتقالات قبل عامين.

وقال إتحاد اللاعبين المحترفين في بيان «أجرينا محادثات بناءة مع الفيفا لكن من السابق لأوانه مناقشة ما قد يحدث فيما يتعلق بشكوى قانونية ضد نظام الإنتقالات أو أي صفقة محتملة حتى نشعر بالرضا عن المقترحات المقدمة».

ويقول إتحاد اللاعبين المحترفين إن اللاعبين يستطيعون فقط التقدم بشكوى ضد النادي بعد ثلاثة أشهر من توقفه عن دفع مستحقاتهم المالية وقد ينتظر اللاعب لمدة تصل إلى عامين قبل صدور قرار من غرفة فض المنازعات في الفيفا.

وأضاف الفيفا أن الإتفاق الجديد قد يجعل الامور أسهل أمام اللاعب الذي لم يحصل على راتبه لمغادرة النادي رغم أنه رفض الكشف عن تفاصيل حتى يتم الانتهاء من كافة بنود الاتفاق بحلول مارس.

وفي استطلاع أجري العام الماضي شمل 14 ألف لاعب في 54 دولة قال إتحاد اللاعبين المحترفين إن أربعة من كل عشرة لاعبين واجهوا تأخرا في دفع مستحقاتهم في فترة ما خلال العامين السابقين.