عكاظ (النشر الإلكتروني)
بين «مركز الحرب الفكرية» التابع لوزارة الدفاع السعودية والمختص بمواجهة جذور التطرف والإرهاب، وترسيخ مفاهيم الدين الحق، أن أصول الجماعات المتطرفة "كالإخوان والسرورية" تتركز على عزل الشعور الوطني من الوجدان، فلا تجد في أطروحاتهم أي مشاركة تُشعر باللحمة الوطنية.

وكشف المركز عبر حسابه الرسمي في "تويتر": "استغلت هذه الجماعات تموضعها العالمي في عدد من المؤسسات العامة والخاصة ذات التأثير الشبابي.. كما نشطت في توظيف الإعلام الجديد لخدمة الهدف".

وأشار مركز الحرب الفكرية، "أنه لا يوجد لتلك الجماعات أي إشارة للدولة الوطنية إلا عند النيل منها، مضللين ببكائياتهم حماس الشباب المغرر به فكانوا وقود الإرهاب ومسرح الفتنة".

وأضاف المركز: "قويت تلك الجماعات عندما تحالفت فيما بينها بالرغم من اختلافها في عدد من الأصول، جاء ذلك بدعوةِ ودعمِ وإشرافِ الدولة الحاضنة".

وذكر "أن تكتيكهم عمد على إيجاد برامج ومراكز تضليل و"صد" بذريعة التحصين والنصائح الفكرية .. فيما تكشفت حيث حادت عن تناول أسماء تلك الجماعات ورموزها".