عكاظ (النشر الإلكتروني)
يقف الشاب عبدالله الخشرمي في الأيام القادمة على ماستؤول إليه وعود الشركات التي تفاعلت مع وسم #شقة_الخشرمي، سيما بعد سيل التفاعل مع تغريدة إحدى شركات العقار بمنحه شقة شمال الرياض، وفند عبر عكاظ حقيقة تلك العروض، وما إن كانت وعود جادة أم إعلانات وأهداف تسويقية، وقال «إن هناك من شكك أنها إعلان، وهناك من ربطها بالتوفيق و«الحظ»، وآخرون ربطوا بين تغريدتي التي سبقت الحدث بثلاث ساعات، حين دعوت فيها الله أن يرزقنا ما نتمنى وأكثر مما نتمنى، وأنا أتفهم كل ذلك وسأحاول إثبات حقيقة مواقف هذه الشركات».

وأكد أنه أعلن في حسابه في تويتر بأنه سيغطي الحدث مباشرة من خلال حسابه في سناب شات، لتوثيق مصداقية الشركات.

وأضاف «لم أستطع عدّ العروض التي تهافتت علي حتى اللحظة».

مشيراً إلى أن السبب الحقيقي خلف تمنيه بالحصول على شقة، هو قرب انتهاء إيجار الشقة الحالية، وقرر الانتقال للبحث عن الأفضل".