«عكاظ» (الوكالات)
قالت وزارة التجارة الأمريكية إن عدد الزائرين من دول العالم إلى الولايات المتحدة انخفض لأول مرة منذ العام 2009، متزامنا مع تراجع إنفاق الزائرين.

وبحسب الوزارة، فقد زار الولايات المتحدة 75.6 مليون شخص في العام 2016، بانخفاض 2% عن العام الذي سبقه. كما انخفض إنفاقهم 1% ليصل إلى 244.7 مليار دولار. وتشمل هذه الأرقام الأشخاص الذين يزورون الولايات المتحدة بغرض الأعمال أو لأسباب طبية أو للتعليم أو للترفيه. فيما أظهرت البيانات الأولية للوزارة، للعام 2017، ارتفاعا في عدد الزوار. وفيما ازدادت قيمة الإنفاق من الصين 33 مليار دولار، والمكسيك 20 مليار دولار، والهند 13.6 مليار دولار، وكوريا الجنوبية 8.6 مليار دولار، فإنها انخفضت من الأسواق الأخرى.

وشكل الكنديون النسبة الأكبر من زوار الولايات المتحدة، رغم انخفاض عددهم 6% سنويا في الأعوام الثلاثة الماضية. وحافظت الولايات المتحدة على فائض بمقدار 84 مليار دولار في الإنفاق السياحي؛ ما يعني أن السياح الأجانب ينفقون في الولايات المتحدة أكثر من إنفاق السياح الأمريكيين في الخارج.

ويمثل قطاع السياحة الأمريكي 2.7% من إجمالي الناتج المحلي ويعمل فيه 7.6 مليون شخص، بحسب أرقام وزارة التجارة.