«عكاظ» (جدة)
تنوي شركتا «Virgin Galactic» و«Blue Origin» الأمريكيتان الخاصتان إطلاق السياح إلى الفضاء في غضون العامين القادمين.

أعلنت ذلك مديرة البرنامج الإستراتيجي الأمريكي «Blue Origin» أريانا كورنيل، في كلمة ألقتها في المؤتمر الفضائي الدولي الذي عقد في مدينة أديلايدا الأسترالية، وقالت إن الرحلة الفضائية السياحية لمركبة «New Shepard» الفضائية في مدار منخفض حول الأرض ستستغرق ساعتين و11 دقيقة.

وأضافت كورنيل أن النوافذ ستشغل ثلث سطح الكبسولة التي سيركبها 6 سياح. وستقوم الكبسولة بعد انتهاء الرحلة الفضائية بالهبوط في إحدى مناطق تكساس بواسطة 3 مظلات.

ومضت قائلة إن التدريب على التحليق سيستغرق يوما واحدا، وإن كان مكثفا جدا.

وسيتم إطلاق مركبة «New Shepard» الفضائية، مع السياح على متنها، عموديا بواسطة صاروخ بمرحلة واحدة. أما مركبة «SpaceShipTwo» التابعة لشركة «Virgin Galactic» فسيتم إيصالها إلى ارتفاع 20 كيلومترا بطائرة «White Knight Two»، وبعدها ستنطلق إلى الفضاء بشكل مستقل.

وحسب ما أعلنته إدارتا شركتي «Virgin Galactic» و«Blue Origin» فلا يوجد هناك أي قيود على أعمار السياح.