في حالة نادرة للغاية وصل طول فتى يبلغ من العمر 12 عامًا إلى 2.28 متر، إثر تعرضه لحالة نادرة تؤدي إلى اضطراب خطير سببه ورم في الغدة النخامية، ما يعني أن جسده ينتج كميات كبيرة من هرمون النمو. ووفقاً لموقع «ديلي ميل» البريطاني، نصح الأطباء الفتى، غابرييل غوميز، بإجراء عملية جراحية خطرة في الدماغ لوقف إنتاج هرمون النمو، وإلا سيسبب ذلك فشلا في أعضائه، وقد يلقى حتفه بعد ذلك.

يذكر أن الحالة التي يعاني منها الصبي، هي ذات الحالة التي عانى منها الممثل ريتشارد كيل، الذي اشتهر بدوره في فيلم «الجاسوس الذي أحبني» عام 1977.