عواد الطوالة (حائل)
برأت الإدارة العامة لخدمات المياه في حائل، ساحتها من المياه المتسربة إلى وادي الأديرع، مشيرة إلى أنها سطحية وهي ليست من مهماتها.

وبينت «المياه» تعقيبا على ما نشرته «عكاظ» بعنوان «حائل: أحياء الشمال.. تلوث واختناق وثعابين» في (20/‏1/‏1439)، أن المياه المتسربة إلى وادي الأديرع تقع ضمن نطاق أعمال ومسؤوليات جهة خدمية أخرى.

وأكدت أنه لا يجري توجيه أي مياه صرف صحي إلى وادي الأديرع، موضحة أن ما يصب فيه عبارة عن ارتفاع منسوب المياه السطحية من مصادر عدة، يأتي ‏من أهمها مياه ري الحدائق وتسريب المناهل القريبة من الوادي وتسرب توصيلات شبكات المياه داخل المباني إضافة لمياه الأمطار وشبكة تصريف السيول.

وذكرت «المياه» أن دورها يقتصر على تنفيذ شبكات المياه والصرف الصحي داخل مدينة حائل، مشيرة إلى أن مسؤولية معالجة وادي الأديرع تقع ضمن مهمات جهة خدمية أخرى.

وكانت «عكاظ» نقلت شكوى سكان أحياء شمال حائل، من تدني مستوى الإصحاح البيئي وتدفق مستنقعات الصرف الصحي التي تصلهم من وادي الأديرع، معربين عن مخاوفهم من خطر الثعابين والعقارب التي تتسلل إلى منازلهم زاحفة من الأشجار الكثيفة في الوادي.