واس (الرياض)
التقى وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني أمس، قضاة المحاكم التجارية بالمملكة.

وناقش اللقاء سبل تعزيز دعم القضاء التجاري بالكوادر البشرية، والاحتياجات المالية التي تحتاجها المحاكم التجارية.

وأكد وزير العدل ،أن دعم القضاء التجاري سواءً من جميع الجهات القضائية من الأولويات، مشيراً إلى تكوين لجنة تعمل على تحديث الأنظمة الإجرائية والإلكترونية وفق منهجية تراعي المتطلبات الشكلية والنظامية لعمل القضاء التجاري ترتبط به مباشرة، وتقدم الدعم بما في ذلك النصوص النظامية، وأن أي مقترح أو ملحظ يخفف على القضاة ويزيد من الإنتاج ويسرع من الفصل سيتم دراسته والتوجيه به على الفور.

وتطرق الدكتور الصمعاني إلى التوجهات المستقبلية فيما يخص التوسع في سندات التنفيذ التي تعالج الكثير من القضايا التجارية التي يمكن أن تغني قاضي المحكمة التجارية النظر فيها، وذلك من أجل تفريغ القاضي للقضايا الكبرى التي تدعم أوجه الاستثمار وتساعد في نمو الاقتصاد بالمملكة، كاشفاً عن إصدار نظام إلكتروني حديث متخصص للمحاكم التجارية يتوافق وهندسة إجراءات المحاكم التجارية.

وحثّ الدكتور الصمعاني جميع قضاة المحاكم التجارية في المملكة على سرعة إنجاز القضايا مع التركيز على تجويد العمل وفق عمل مؤسسي يعزز بيئة الاستثمار في المملكة، ويجعل منه قضاء تجاري متخصص لاقتصاد مزدهر.