واس (جدة)
دشَّن الأمير عبد الله بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة بالنيابة، اليوم، فعاليات ملتقى " نحو تفعيل إدارات السلامة بالجهات الحكومية "، المقام بقاعة الملك فيصل بجامعة الملك عبدالعزيز، بتنظيمٍ من المديرية العامة للدفاع المدني بالمنطقة .

ويهدف الملتقى إلى إيجاد مزيد من تفعيل دور إدارات السلامة للجهات الحكومية والمرافق التابعة لها بما يرفع من مستوى السلامة العامة والجانب الوقائي، حيث يُشارك به أربعة محاضرين من أربع جهات تمثل التعليم، وشركة الكهرباء، ومعهد الثقة، بالإضافة الى إدارة الدفاع المدني التي بدورها وجهت الدعوة لجميع الجهات الحكومية بمنطقة مكة المكرمة لحضور الملتقى .

وتناول المقدم مهندس عبدالرحمن عسيري من المديرية العامة للدفاع المدني في ورقة عمل، تجربة الإدارة في المنطقة ودور إدارات السلامة بالجهات الحكومية، والجوانب الايجابية التي تركتها تلك الإدارات في كثير من القطاعات الحكومية، فيما تطرق وكيل وزارة التعليم المشرف العام على الإدارة العامة للأمن والسلامة المدرسية الدكتور ماجد بن عبيد الحربي، إلى تجربة وزارة التعليم في تفعيل دور إدارة السلامة، في حين تمركزت ورقة العمل لشركة الكهرباء التي قدّمها مدير دائرة السلامة وحماية البيئة بالغربية المهندس وليد بن حسين جوادي، حول مسؤولية المدراء تجاه السلامة.

وأوضح مدير إدارة الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة اللواء سالم بن مرزوق المطرفي, أن الملتقى يعد نتاج إحدى توصيات ورشة عمل عقدت العام الماضي لجميع مختصي السلامة بالجهات الحكومية , ويهدف إلى تفعيل دور إدارات السلامة للجهات الحكومية والمرافق التابعة .