أ ف ب (نيويورك)

أدين المشتبه به الوحيد في اعتداءات سبتمبر 2016 في نيويورك ونيوجيرسي احمد رحيمي الاثنين بالتهم الثماني الموجهة إليه ما يعني انه يواجه حكما بالسجن المؤبد، بحسب النيابة العامة في نيويورك.

وبعد محاكمة استمرت أسبوعين أمام المحكمة الفدرالية في مانهاتن، توصلت هيئة المحلفين إلى حكم بالإجماع بإدانة المتهم وهو أمريكي من أصل أفغاني في الـ29 من العمر، بزرع ثلاث عبوات ناسفة في 17 سبتمبر 2016 واحدة في حي نيوجيرسي حيث يقيم واثنتان في حي تشلسي بقلب مانهاتن، بالاتهامات الثمانية الموجهة إليه واثنتان منها باستخدام ومحاولة استخدام سلاح للدمار الشامل ووضع قنبلة في مكان عام.

هذه الاتهامات مصحوبة بعقوبات متتالية من 30 عاما كحد أدنى لكل منها ما يعني الحكم عليه تلقائيا بالسجن المؤبد خلال مثوله أمام القاضي لإصدار العقوبة في جلسة مقررة في 18 يناير القادم، بحسب النيابة العامة.

وكان رحيمي أوقف في 19 سبتمبر بعد تبادل اطلاق نار مع الشرطة في نيوجيرسي.

وعُثر على بصمات رحيمي على حطام العبوة التي أوقعت اكثر من 30 جريحا إصاباتهم طفيفة وأثارت الذعر عند انفجارها في شارع مكتظ في تشلسي مساء يوم سبت.

كما عُثر على بصماته أيضا على العبوتين الأخريين اللتين لم تنفجرا. كما سجلت عدة كاميرات مراقبة تحركات رحيمي في تشلسي وهو يحمل ثلاثة أكياس فيها العبوات الناسفة
.

وأصيب رحيمي بجروح خلال توقيفه وعثر معه على مذكرة اخترقتها رصاصة وعليها آثار دماء، تضمنت الصفحات الأولى منها إشارة إلى بن لادن واحد قياديي تنظيم.

وأشادت السلطات في نيويورك وقائد الشرطة جيمس اونيل ورئيس البلدية بيل دي بلازيو بالحكم وشددوا على أن عدم وقوع قتيل يومها كان "معجزة".

وقال اونيل "حكم اليوم هو الرادع الأفضل لأي شخص يخطط لمهاجمة مدينتنا"، بينما صرح دي بلازيو أن "نيويورك لن تخضع ابدا للترهيب.