رويترز (مانيلا)
أعلن الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي تحرير مدينة ماراوي في جنوب البلاد من قبضة متشددين موالين لتنظيم داعش اليوم الثلاثاء على الرغم من أن متحدثا باسم الجيش قال إن ما بين 20 و30 متشددا ما زالوا يقاومون ويحتجزون 20 رهينة تقريبا.

وقال دوتيرتي متحدثا إلى الجنود بعد مقتل زعيمين للمتشددين إن القتال انتهى وإن الوقت قد حان لعلاج المصابين وإعادة إعمار المدينة البالغ عدد سكانها 200 ألف نسمة وتقع في جزيرة مينداناو.

وأضاف للجنود في ماراوي "أعلن تطهير مدينة ماراوي من الإرهابيين وهو ما يمثل بداية للإصلاح".

وقال المتحدث باسم الجيش رستيتوتو باديلا لقناة (إيه.إن.سي) الإخبارية إن على الرغم من أن القتال لم ينته بالكامل فإن المتشددين المتبقين لا يمثلون تهديدا.

وأضاف "لا يمكن أن يخرجوا أو أن يدخل أحد بأي حال من الأحوال وبالتالي فإن من المهم جدا أن تخنقهم قواتنا حتى الموت وذلك لأنه تم احتواء المنطقة والسيطرة عليها بدرجة كبيرة جدا".