أحمد الجبيلي (جازان)
استنفرت الجهات المختصة في منطقة جازان، بعد تلقيها بلاغا يفيد بتعرض مواطن من سكان إحدى القرى غرب محافظة صامطة لأعراض تشابه أعراض كورونا بعد تناوله حليب إحدى النياق التي يمتلكها، الأمر الذي استنفر الجهات المختصة ممثلة في وزارتي الصحة والزراعة، ليتم مباشرة الشخوص للموقع والبدء في إجراء عمليات التحاليل المخبرية اللازمة للتأكد من مدى إصابة الناقة بهذا المرض، كما قامت الفرق المباشرة بعمل الفحوصات اللازمة للتأكد من أي إصابات للمخالطين.

من جهتها، بدأت صحة جازان عمل الفحوصات اللازمة للشخص المصاب الذي تم تنويمه تحت الملاحظة الطبية لحين التأكد من التحاليل المخبرية، هذا وأكدت مصادر خاصه لـ «عكاظ» أن الأمر حاليا هو مجرد اشتباه فقط ويجري التعامل مع الحالة حسب الأوضاع المتبعة والتأكد من جميع الفحوصات التي تؤكد الإصابة من عدمها.