إيمان سليمان الرحيلي
الملل من الأمراض الخطيرة، التي تعكر صفو الحياة عامة وتهدم الحياة الزوجية خاصة، هناك الكثير من السيدات اللواتي يعايشن هذه المعاناة.. وكذلك الرجال.

فكثرة المشاكل والخلافات وإصرار كل واحد على رأيه سبب تباعد بينهما، إن الزوجين ما إن يدخلا بيتهما، إلا ولا مفر من وجود الخلافات حول بعض الأمور، ولكن ما يُفرِّق بين بيت سعيد وبيت يشوبه الضيق والملل هو كيفية مواجهة هذه الخلافات، فكلانا يميل لأن يرى الأمور بصورة مختلفة نوعاً ما، ونحن مقتنعون بأننا على حق، وحتى عندما لا نكون على حق فتضاربُ الآراء بين الزوجين وما يصحبه من تحدٍّ كفيل بتحويل أجمل حبٍّ إلى ذكرياتٍ مُرَّةٍ.

فمن المهم مراعاة كلا الزوجين لطباع الآخر ومحاولة التكيف والتفاعل مع ما يصعب تغييره أمر يحتمه الوعي و«الذكاء الزوجي».

فالمرأة المسلمة المؤمنة تعرف عظم فضل زوجها عليها، وهي الزوجة الهينة اللينة الودود الولود كما وصفها الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم قال: (ألا أخبركم بنسائكم من أهل الجنة: الودود، الولود، الغيور على زوجها، التي إذا آذت أو أوذيت جاءت حتى تأخذ بيد زوجها ثم تقول: والله لا أذوق غمضا حتى ترضى عني، هي في الجنة، هي في الجنة، هي في الجنة) أخرجها النسائي في الكبرى والطبراني في الكبير، فنجاح الحياة الزوجية يتطلب قدراً من التفاهم والتسامح.

وأدعو لكل زوجين بحياة ناجحة وسعيدة بعيدة عن المشكلاتِ والمنغِّصاتِ.

eman-s.r@hotmail.com