رويترز (لندن)
ستبدأ في مارس آذار محاكمة شاب، انتقل إلى بريطانيا بعد مقتل والديه في العراق، بشأن تفجير وقع في قطار أنفاق مزدحم في لندن في سبتمبر وأدى لإصابة 30 شخصا.

ويواجه أحمد حسن الذي يبلغ من العمر 18 عاما تهم الشروع في القتل والتسبب في إصابات بالغة بوضعه قنبلة يدوية الصنع في محطة بارسونز جرين في لندن.

وأطلقت القنبلة ألسنة لهب في عربة قطار لكنها لم تنفجر بالكامل.

ومثل حسن عبر دائرة الفيديو أمام المحكمة الجنائية المركزية في لندن اليوم الجمعة.

وأعلن القاضي أن محاكمته في القضية ستبدأ في الخامس من مارس القادم وستستغرق أسبوعين.

ومن المقرر أن يمثل حسن مجددا أمام القضاء يوم 19 يناير.